• الشروق العامة نيل سات: HD 10992 V SR:5000
  • الشروق الإخبارية نيل سات: SD 10992 V SR:27500
  • سي بي سي بنة نيل سات: SD 10922 V SR: 27500
الجمعة 14 ماي 2021 ميلادي, الموافق لـ 2 شوال 1442 هجري الجمعة 14 ماي 2021 م | 2 شوال 1442 هـ

آخر الأخبار

رياض محرز.. لما تصبح المعجزة حقيقة

رياض محرز.. لما تصبح المعجزة حقيقة ح.م

رياض محرز كان سنة 2011 قريبا من الإمضاء في شبيبة بجاية، فتحول إلى فريق لوهافر في أول تجربة له مع الأكابر، لتحط به الأقدار في ليستر مقابل بالمجان تقريبا

الحدث وسط الجمهور الرياضي الجزائري لا تصنعه هذه الأيام تقلبات بطولتنا المريضة ولا إخفاقات أنديتنا و منتخباتنا على الصعيد القاري، بل تصنعه نجاحات وإنجازات الفتى رياض محرز الذي تسيد وحده البطولة الإنجليزية، محققا ما عجز عنه عباقرة المستديرة في أفضل بطولات العالم على غرار دروغبا وأغويرو ويحيا توريه.

الجزائري الذي تخرج من شوارع وأزقة باريس قاده الحظ إلى ما لم يكن يتصوره يوما، هو الذي كان سنة 2011 قريبا من الإمضاء في شبيبة بجاية، فتحول إلى فريق لوهافر في أول تجربة له مع الأكابر، لتحط به الأقدار في ليستر مقابل بالمجان تقريبا.

ولا شك أن الإيطالي كلاوديو رانييري الذي راهن عليه لم يكن هو الآخر يتصور ما تخبئه له الأيام، فكان الرهان موفقا و قاد الجزائري فريقه إلى صحوة يعجز اللسان عن وصفها بتسجيله 17 هدفا و تقديمه 11 تمريرة حاسمة، وكم هي كثيرة تلك العروض والنسوج الكروية التي لا يتقنها إلا هو، وهاهو باب التتويج باللقب مفتوحا في وجه الفريق، أليس هذا حظا؟؟
أكثر من ذلك رياض محرز لعب المونديال مع الخضر دون المشاركة في أي مباراة رسمية ولا ودية قبله، فقد راهن عليه حاليلوزيتش دون أن يعرفه جيدا، والحظ قد يقوده ربما مستقبلا إلى البارصا أو الريال ولم لا التتويج بالكرة الذهبية، تمنياتنا له بالمزيد من التألق، فمهما كان الحال هو مفخرة الجزائر والجزائريين.
• رئيس تحرير بقناة الشروق نيوز .. مسؤول القسم الرياضي

لا تعليق

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.