بارز

  • الشروق العامة نيل سات: 11033 - V
  • الشروق الإخبارية نيل سات: 11033 - V
  • بنة تي في نيل سات: 11033 - V
الأربعاء 07 ديسمبر 2016 ميلادي, الموافق لـ 8 ربيع الأول 1438 هجري الأربعاء 07 ديسمبر 2016 م | 8 ربيع الأول 1438 هـ

آخر الأخبار

اعترف باعتلال الرئيس واتهم المعارضة بـ "العمالة للخارج "..

أويحيى في الذكرى الثانية للعهدة الرابعة: الجزائريون متمكسون برئيسهم

أويحيى في الذكرى الثانية للعهدة الرابعة: الجزائريون متمكسون برئيسهم

اعتبر الأمين العام بالنيابة لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، ثاني أكبر قوة سياسية في الجزائر، أحمد أويحيى الذي يشغل منصب مدير ديوان الرئاسة في الجزائر خرجة الوزير الأول الفرنسي مانويل فالس الذي زار الجزائر مؤخرا و نشر صورة تجمعه بالرئيس بوتفليقة و هو في حالة صحية متدهورة بـ " المناورة التي تقودها جماعة حاقدة في فرنسا تحاول ابتزاز الجزائر اقتصاديا والتي لم تهضم لحد الساعة أن الجزائر بلد مستقل".

ووّجه من ينعت في وسائل الإعلام الوطنية  بـ ” صاحب المهمات القذرة ” انتقادات لاذعة لفرنسا و إعلامها على رأسها صحيفة ” لوموند ” و يتهم الأخيرة بـ ” استغلال صورة الرئيس بوتفليقة ” لأغراض مبّية على خلفية الصورة التي وضعتها الجريدة قبل أيام على صدر صفحتها الأولى و هي تنشر أسماء و صور المتورطين فيما بات يعرف بـفضيحة  ” أوراق باناما ”  و بعدها  ما نشره الوزير الأول الفرنسي مانويل فالس على صفحته الشخصية على تويتر .

وتحدث أويحيى عن ثلاثة أسباب رئيسية تقف وراء  سلوك ما أسماه ” جماعة حاقدة في فرنسا على الجزائر ” أولها فشل هذه الجماعة  “في جرّ الجزائر للدفاع عن مصالح فرنسا” و ثانيها “احتجاج الجزائر لدى فرنسا بعد المساس بمؤسسة الرئاسة ” في إشارة إلى استدعاء السفير الفرنسي في الجزائر و منع صحفيين فرنسيين من تغطية زيارة الوزير الأول إلى الجزائر على خلفية المقال المنشور في جريدة ” لوموند ” ، وسبب ثالث يعتقد أويحي إنه الأهم يتمثل في “رفض الجزائر منح صفقات اقتصادية لفرنسا”.

وفي تصريحات من شأنها إثارة المزيد من التأزيم بين المعارضة و السلطة اتهم أويحيى جزء من المعارضة  بـ ” العمالة لفرنسا ” وأن “المستعمر التقليدي يستخدمها كسجلات تجارية لضرب البلاد،” و يندد بمطلب خصوم السلطة تفعيل المادة 88 من الدستور التي تتحدث عن شغور السلطة بسبب المرض أو الموت  وببعض وسائل الإعلام التي ” تروّج لما يصدر في الصحف الفرنسية ” .

وعاد أويحيى ليدافع بشدة عن الرئيس بوتفليقة عشية الذكرى الثانية لإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية لعهدة رابعة ، التي تحتفل بها الجزائر اليوم الأحد معترفا أن صحة الرئيس ” بالفعل لم تعد كما كانت في الوقت الذي انتخبه الجزائريون العام 1999 لكنه يعمل و راض بقضاء الله و قدره ” و أن الجزائريين “متمسكون برئيسهم “.

طالع أيضا

4 تعليقات

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.

  • تعليق 16746

    Mid

    أن الجزائريين “متمسكون برئيسهم )”.hahahahahaha-(chita لو وظعتم شمس با يامينكم و القمر با ياساركم٠من انت و من أعطاك الحق لي تتكلم أراء اشعب.

  • تعليق 16749

    SAMIR

    LES DEUX CHEFS D ORCHRETRES SE CHANGENT LES ROLES SAIDANI ET OUYAHIA LORSQUE UN PARLE L AUTRE PREND LE SILENCE TOTAL SELON LE PROGRAMME DE LA TELECOMMANDE DU CHEF DE L OMBRE.ONT SE MOQUE DU PEUPLE. EN FAIT PEUR DE L OURS DU TERRORISME LES ARMES LA CRISE LA MENACE DES FRONTIERES LE MISE EN SCENE DU DESACCORD AVEC LA FRANCE STOP LE PEUPLE N EST PAS DUPPE.LES BINATIONAUX QUI NOUS GOUVERNENT NE PEUVENT JAMAIS OSER ENERVER LEUR FAFA FRANCE.

  • تعليق 16750

    Anonymous

    عليك من الله ما تستحق يا أكبر شيات ومخرب الاقتصاد الوطني والشركات والمؤسسات العامة من قال لك تكلم باسمنا يا من حطمت العمال ، الرئيس تمسك به وحدك أما الجزائريون فإنهم رفضوه في انتخابات الوهدة الأولى لولا التزوير يا :بر مزور وكذاب ،أنت منافق وليس من حقك أبدا أن تتحدث باسمي على الأقل .

  • تعليق 16755

    mabrouk setif

    ياسي أويحي راك أنت وجماعتك اللي راك متمسك بالرئيس في حين أن الشعب الجزائري ماراهوش لاتي بيكم واش راكم إديرو ولكن الحساب عند ربك إنشاء الله.