• الشروق العامة نيل سات: HD 10992 V SR:5000
  • الشروق الإخبارية نيل سات: SD 10992 V SR:27500
  • سي بي سي بنة نيل سات: SD 10922 V SR: 27500
الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 ميلادي, الموافق لـ 11 ربيع الأول 1440 هجري الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ

آخر الأخبار

بعد أن تم تعيينه على رأس الأمانة العامة للأفلان

كل ما يجب أن تعرفه على جمال ولد عباس!

كل ما يجب أن تعرفه على جمال ولد عباس! ح.م

تم اليوم السبت، بالجزائر العاصمة، تزكية جمال ولد عباس أمينا عاما بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني، وهذا خلفا لعمار سعداني الّذي قدم استقالته.

وقد تمت تزكية ولد عباس من طرف أغلبية أعضاء اللجنة المركزية للحزب المنعقدة اليوم في دورة عادية. وقد تم اختيار ولد عباس الّذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس الأمة عن الثلث الرئاسي، بصفته العضو الأكبر سنا في تشكيلة المكتب السياسي للحزب.

 فمن هو جمال ولد عباس الوافد الجديد على رأس الأمانة الأفلان؟

ولد جمال ولد عباس في 24 فيفري 1934 بولاية تلمسان يعتبر نفسه مناضل في جبهة التحرير الوطني منذ 1954 وليس بعد 19 مارس 62، حكمت عليه سلطات الاستعمار بالإعدام غيابيا، أرسلته جبهة التحرير إلى ألمانيا حيث استفاد من منحة للطلبة ليدرس الطب وتخصص في أمراض الصدر والحساسية ومكافحة داء السل، وتخرج سنة 11 جويلية 1964 ثم عين مباشرة بعد الاستقلال عين كمدير للصحة في ولاية تلمسان ثم مسئولا على مكافحة مرض السل من عين تيموشنت.

في سنة 1971 كان أحد المؤسسيين للاتحاد الطبي الجزائري ورئيس أول مؤتمر وبعدها أمينا عاما ثم رئيسا. ومنذ 1984 عضوا في مجلس أمناء التجمع الطبي المتوسطي، وفي نفس السنة أصبح النائب الأول لرئيس اتحاد الطبي العربي وعضو في المجلس الأعلى لاتحاد الصيادلة العرب ورئيس شرفي للأكاديمية العربية للصيدلة. ومنذ 1986 كان الداعي لتأسيس جائزة الدولة للطب وتحصل ولد عباس على 14 شهادات تقدير وميداليات نظرا لمجهوداته في ميدان الطب.

كما كان لولد عباس العديد من الإسهامات النضالية من خلال نشاطه في حزب جبهة التحرير الوطني، حيث دخل أروقة البرلمان في بداية الثمانيات ليخرج منه وزيرا. فلقد كان عضوا في اللجنة البرلمانية الخاصة بالشؤون الخارجية ثم رئيسا للجنة ثم رئيسا للجنة الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج.

وفي ماي 2006، وكلت له حقيبة التضامن والتشغيل، أين اكتشفه الجزائريين في العديد من خرجاته التي وصفت بـ”الهوليودية”.حيث  وصف، أحمد أويحيى، ذلك الوقت الوزير جمال ولد عباس بأنه ”بابا نوال”، يطل في مناسبات معينة على العائلات الفقيرة والمعوزة ليمدها بالمواد الغذائية.

طالع أيضا

لا تعليق

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.