• الشروق العامة نيل سات: HD 10992 V SR:5000
  • الشروق الإخبارية نيل سات: SD 10992 V SR:27500
  • سي بي سي بنة نيل سات: SD 10922 V SR: 27500
الأربعاء 23 جانفي 2019 ميلادي, الموافق لـ 16 جمادى الأولى 1440 هجري الأربعاء 23 جانفي 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ

آخر الأخبار

رياح التقشف.. تضرب سيلا 2018

رياح التقشف.. تضرب سيلا 2018 ح.م

خفض معرض سيلا الدولي للكتاب ميزانيته الى 8مليار سنتيم. مقارنة بسيلا 2015 التي استفادت من ميزانية 12مليار سنتيم .

  أكد محافظ الصالون الدولي للكتاب حميدو مسعودي أن الميزانية المخصصة للصالون الدولي للكتاب ، شهدت انخفاضا مقارنة بالسنة الماضية حيث قدرت ب 80 مليون دينار جزائري بعد ان كانت 120 مليون دينار, معلنا رفع التحدي لإنجاح هذه الطبعة وتجاوز عتبة 2 مليون زائر.

هذا و في ظل الازمة التي يشهدها المشهد الثقافي الجزائري  والانهيار المنتظم الذي تشهده ميزانية القطاع الثقافي بالجزائر، هذا الانهيار الذي مرّ بسلاسة كبيرة، خاصّة أمام صمت الفاعلين الثقافيين الذين لم يستشعروا فرقا كبيرا بين زمن البحبوحة وزمن التقشف..

وتقلصت ميزانية وزارة الثقافة، حسب ما جاء به قانون المالية لسنة 2016 بنسبة 65%، إذ بلغت 167 مليون دولار، مقارنة بالعام الماضي، مشكلّة نسبة 0.4 % من حجم ميزانية الدولة.
وتعتبر هذه الميزانية الأقلّ منذ 2009، حيث بلغت حينها 360 مليون دولار، كما تم تسجيل أكبر ميزانية رصدتها الدولة للقطاع في 2015، بمبلغ قدِّر بـ 463 مليون دولار، والذي خصص منه ما قيمته 7.3 مليون دولار لـ”تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية سنة 2015.


وألقت الأزمة الاقتصادية بظلالها على المشهد الثقافي والفني بالبلاد، من خلال دمج بعض المؤسسات الثقافية، ووفق ما كشفه مؤخراً وزير الثقافة عزالدين ميهوبي، فإنّ خارطة المهرجانات الجديدة تضم 77 مهرجاناً؛ منها 28 دولياً، 31 وطنياً و18 محلياً، بعدما كانت تضم الخارطة خلال السنوات السابقة أكثر من 180 مهرجاناً.

إلى ذلك  فقد دعا عديد النقاد على غرار جمال الدين حازورلي، وزارة الثقافة إلى ضرورة التفكير في تسيير أمثل للمهرجانات، بأن تكون لها مردودية مثل مهرجان “كان” السينمائي بفرنسا، بحيث تساهم في تسديد رواتب الفنانين وإقامتهم وغيرها.
ولا يرى حازورلي، تجسيد هذه الفكرة بالأمر العسير على أرض الواقع.
وشدد في ذات السياق على ضرورة “الفهم الواضح لأهمية الثقافة في تكوين وبناء وعي الفرد”.
واعتبر ذلك “مسؤولية الدولة، ويجب عليها أن لا تتخلى عن الثقافة مهما بلغت حدّة الأزمة”..

و في ضل انحصار الدعم العمومي للقطاع و العجز التام في جلب التمويلات الخاصة رغم الخطاب الرسمي لوزارة الثقافة الذي يدعو إلى فتح المشهد الثقافي الجزائري إلى مساهمة الخواص لعله يبقى الحل الامثل.

طالع أيضا

لا تعليق

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.