• الشروق العامة نيل سات: 11033 - V 10992 - V
  • الشروق الإخبارية نيل سات: 11033 - V 10992 - V
  • سي بي سي بنة نيل سات: 11033 - V 10992 - V
الأحد 24 سبتمبر 2017 ميلادي, الموافق لـ 3 محرم 1439 هجري الأحد 24 سبتمبر 2017 م | 3 محرم 1439 هـ

آخر الأخبار

ناشد الرئيس بوتفليقة إعفاءه العام الماضي من منصبه ..

رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الدكتور الشيخ بوعمران في ذمة الله

رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الدكتور الشيخ بوعمران في ذمة الله ح.م

انتقل إلى رحمة الله اليوم الخميس رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الدكتور الشيخ بوعمران ( 92 سنة) بعد معاناة مع المرض أقعده قرابة السنة طريح الفراش.

وكان الراحل ناشد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة العام الماضي إعفاءه من منصبه على رأس المجلس الإسلامي الأعلى، لكن الأخير رفض قبول استقالته ما دفع بالراحل إلى التنقل بين الحين والآخر إلى المجلس متفقدا موظفيه وسير العمل فيه.

وشهد المجلس خلال فترة توعك الدكتور الشيخ بوعمران حالة من الفتور في وقت تزايدت المطالب ذات الصلة بضرورة استحداث مجلس إفتاء ومنصب مفتي الجمهورية تساعد المجلس على الإلتفاف إلى المسائل الفكرية و العلمية.

وبالرغم من سنه المتقدم وحالته الصحية الحرجة حضر الراحل مرفوقا بعائلته حفل تكريم أقامته على شرفه جمعية “أصدقاء منحدر لوني أرزقي” قبل ثلاثة أسابيع بالعاصمة بصفته أحد المدرسين الجزائريين الأوائل الذين درسوا في هذه المؤسسة خلال الفترة الاستعمارية (ما بين 1950 و1956 ) بالحي العاصمي “منحدر لوني ارزقي “.

ونعى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الراحل الشيخ بوعمران واصفا إياه بـ “أحد أقطاب الفكر والثقافة” في الجزائر و بـ ” المثقف الكبير” ويصف فكره بـأنه ” اتسم في مجال التراث والفلسفة بالتدقيق والوسطية”، ويقول بشأن رحيله في برقية تعزية نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية أنه:” خسارة في حقل المعرفة والثقافة في الجزائر”.

الشيخ بوعمران في سطور:

  • من مواليد البيض العام 1924
  • شهادة الدراسات الابتدائية 1938
  • شهادة الدراسات المعمقة جامعة السوربون 1956
  • أستاذ الفلسفة بجامعة الجزائر ثم رئيسا لمعهد الفلسفة
  • مستشار وطني في وزارة الثقافة 1990
  • وزيرا للاتصال والثقافة 1991
  • رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين (1995 و 1996)
  • رئيس المجلس الإسلامي الأعلى من2001 إلى 2016
  • عدة إسهامات فكرية “مشكلة الحرية الإنسانية”و “الكشافة الإسلامية الجزائرية عمل جماعي”و “الأمير عبد القادر المقاوم و الإنساني” و “الجزائر المستعمرة عبر النصوص”
  • عشرات المقالات في مختلف الصحف والمجلات الجزائرية و العربية

 

 

 

طالع أيضا

لا تعليق

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.