• الشروق العامة نيل سات: HD 10992 V SR:5000
  • الشروق الإخبارية نيل سات: SD 10992 V SR:27500
  • سي بي سي بنة نيل سات: SD 10922 V SR: 27500
الأربعاء 16 جوان 2021 ميلادي, الموافق لـ 6 ذو القعدة 1442 هجري الأربعاء 16 جوان 2021 م | 6 ذو القعدة 1442 هـ

آخر الأخبار

رحيل قاضي بومضول يفتح النقاش على الفايسبوك حول الصحافة..

دعوات لإدراج الصحافة ضمن المهن الشاقة في قانون التقاعد

دعوات لإدراج الصحافة ضمن المهن الشاقة في قانون التقاعد ح.م

فتح رحيل الإعلامي "قاضي بومضول"، رئيس التحرير بقناة الشروق نيوز، مسؤول برنامج "الشروق مورنينغ"، الذي وري الثرى اليوم الأحد بمسقط رأسه بولاية سيدي بلعباس، النقاش على شبكة التواصل الإجتماعي، "الفايسبوك" تحديدا، حول متاعب مهنة الصحافة وهل يستوجب إدراجها مستقبلا ضمن المهام الشاقة التي يستفيد أصحابها من تقاعد مسبق مثلما اقترحته حكومة عبد المالك سلال وأقرته رسميا.

وطرح الفكرة على الشبكة الصحفي بيومية ” الخبر” محمد سيدمو، متأثرا برحيل الزميل بومضول بعد مرض عضال، و يقترح على الزملاء طرح فكرة أن الصحافة لا بد أن تصنف كمهنة “شاقة” في خضم الحديث عن استثناءات المهن الشاقة الخاصة بقانون التقاعد فيقول :

sidomou

ولم يعارض غالبية المنخرطين في النقاش الفكرة، و دعوا إلى الالتفاف حولها لدعمها وتحويلها إلى مطلب رسمي يستفيد منه العاملون في قطاع الإعلام :

1 2 3 4 5 6

 

 

1 تعليق

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.

  • تعليق 19308

    نبيل الجزائري

    اتقوا الله الصحافة ليست مهنة، بل رسالة وعقيدة وكفاح ترتبط أساسا بالدفاع عن قيم الحق والعدل والحرية وتقديم المعلومة الصحيحة وكشف الحقيقة وفتح منابر للناس من كافة المستويات والمجالات للتعبير والتنفيس والإنتقاد وووو … فهي شاقة وخطيرة ومكلفة لا شك في ذلك، لكنها مشوقة وممتعة ومجزية عندما يرى الإعلامي عمله يحدث التغيير والفارق في حياة الناس وبلده والعالم، نعم في بلدنا النظام الحالي اختار قاعدة “قولوا ما شئتم وأنا أفعل ما أشاء”، وهو ما زرع الإحباط في نفوس الإعلاميين واليأس والقنوط لدى المواطنين، لكن هذه حالة عابرة ووضع مؤقت سيزول بزوال النظام الهرم المخرف المريض الجاثم على صدور الأحرار والكفاءات والمهارات ويبدد ثروات البلاد والعباد ويخلط ويجلط في كل شيء بلا هدى ولا كتاب منير، من ذاق طعم ثمار النجاح بعد الكفاح والشقاء والسهر والقمع والحقرة والنكران، من المؤكد أنه لن يفكر أبدا في التقاعد حتى ولو تقاعد تقليديا، لكنه سيواصل العمل والمشاكسة ومقارعة الباطل وأصحابه حتى يأتيه اليقين.