• الشروق العامة نيل سات: 11033 - V 10992 - V
  • الشروق الإخبارية نيل سات: 11033 - V 10992 - V
  • سي بي سي بنة نيل سات: 11033 - V 10992 - V
الخميس 21 سبتمبر 2017 ميلادي, الموافق لـ 0 محرم 1439 هجري الخميس 21 سبتمبر 2017 م | 0 محرم 1439 هـ

آخر الأخبار

أكد أن رئيس البلاد منتحب شرعيا من طرف الشعب

بوحجة: الأصوات الداعية إلى عزل بوتفليقة تجاوزت حدود أخلاقيات السياسة

بوحجة: الأصوات الداعية إلى عزل بوتفليقة تجاوزت حدود أخلاقيات السياسة ح.م

رد رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، اليوم الاثنين، على الداعين إلى إقحام المؤسسة العسكرية في المسائل السياسية، والمشككين في قدرة الرئيس بوتفليقة في تسيير البلاد، متهما إياهم بالسعي إلى إضعاف المؤسسات الدستورية ومحاولة إدخال البلاد في مغامرة مجهولة.

وقال بوحجة، خلال افتتاح دورة البرلمان العادية، إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “منتخب شرعيا من طرف الشعب الجزائري، في انتخابات شفافة وديمقراطية، وهو الضامن للدستور وهو خط الأمان وأساس الاستقرار”.

واتهم رئيس الغرفة السفلى للبرلمان، الأصوات التي تحاول “التشكيك في مؤسسات الدولة وضرب مصداقيتها، بأنها “تتجاهل عمدا ولغايات مشبوهة المنطق الدستوري”، في إشارة إلى دعوة المعارضة إلى تفعيل المادة 102 من الدستور، التي تقضي بعزل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بسبب وضعه الصحي، مشددا على أن “الانتخابات هي السبيل الوحيد المفضي إلى الشرعية، وأن البناء الديمقراطي لا يمكن أن يتطور ويتعمقن إلا في إطار احترام المؤسسات الدستورية والانصياع لإرادة الشعب”.

كما اعتبر بوحجة، أن هذه الأصوات التي تشكك في مؤسسات الدولة، باتت “تصدر أحكاما خاطئة تجاوزت حدود الأخلاقيات السياسية، وتحاول يائسة ضرب مصداقية البلاد”، قبل أن يؤكد على أن “الجزائر ماضية بثبات ورصانة في مواصلة مسارها الإصلاحي والتنموي بقيادة رئيس الجمهورية المجاهد عبد العزيز بوتفليقة الذي يجسد وحدة الأمة ويسهر على تنفيذ برنامجه الطموح لتحقيق ما يصبو إليه الشعب الجزائري من أمن واستقرار وتطور وإزدهار”.

ويأتي تصريح السعيد بوحجة، بعد أيام قليلة من رد الفريق أحمد قايد صالح، على الدعوات التي طالبت الجيش بالتدخل لوضع حد للاحتقان الواقع في المشهد السياسي للبلاد، أين شدد على أن الجيش لن يحيد أبدا عن القيام بمهامه الدستورية، وقال “مثلما أكدنا على ذلك مرارا وتكرارا، جيشنا سيظل جيشا جمهوريا، ملتزما بالدفاع عن السيادة الوطنية وحرمة التراب الوطني، حافظا للاستقلال، هذا الكنز الذي استرجعه شعبنا بالحديد والنار، وبالدم والدموع، جيشا لا يحيد أبدا عن القيام بمهامه الدستورية مهما كانت الظروف والأحوال”.

طالع أيضا

لا تعليق

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.