• الشروق العامة نيل سات: HD 10992 V SR:5000
  • الشروق الإخبارية نيل سات: SD 10992 V SR:27500
  • سي بي سي بنة نيل سات: SD 10922 V SR: 27500
الأربعاء 16 جوان 2021 ميلادي, الموافق لـ 6 ذو القعدة 1442 هجري الأربعاء 16 جوان 2021 م | 6 ذو القعدة 1442 هـ

آخر الأخبار

بيان وزارة الشؤون الخارجية

الخارجية: الجزائر ثابتة بقيادة بوتفليقة ولن تؤثر فيها المقالات المغرضة والتقارير المزيفة

الخارجية: الجزائر ثابتة بقيادة بوتفليقة ولن تؤثر فيها المقالات المغرضة والتقارير المزيفة ح.م

أعربت وزارة الشؤون الخارجية، اليوم الثلاثاء، عن أسفها لقيام بعض الصحف الوطنية بنقل "تصريحات منسوبة لأشخاص معروفين أو حتى مجهولين ودراسات يزعم أنها أكاديمية ومواد إعلامية أخرى، غايتها تضخيم التقييمات المغرضة حول الوضع في الجزائر وآفاقه".

وأشارت وزارة الشؤون الخارجية في بيان إلى أن “بعض الصحف الوطنية تتناقل أحيانا وبصفة تهويلية تصريحات منسوبة لأشخاص معروفين أو مجهولين، وكذا دراسات يزعم أنها أكاديمية ومواد إعلامية أخرى، غايتها تضخيم التقييمات المغرضة حول الوضع في الجزائر وآفاقه”.

وأضافت الوزارة أنه “مهما كان مصدرها: فرنسا أو الولايات المتحدة الأمريكية أو بلد أخر ومهما كان طابعها: علميا أو قائما على تكهنات، فإن علامات غياب الموضوعية والصور النمطية التي تحملها هذه المقالات المرسكلة بكثرة لتزييف الواقع الحالي وآفاق الجزائر، لا يمكنها الصمود أمام أي تحليل مهما كان بسيطا يبرز التاريخ البطولي للشعب الجزائري و تمسكه الثابت باستقلاله وبعدم التدخل في شؤونه الداخلية”.

وحسب وزارة الشؤون الخارجية، فإن “هذا النوع من التعبير العلني عن آراء أجنبية، ليس له بطبيعة الحال أي تأثير لا من حيث المضمون ولا من خلال البلد أو المؤسسة التي يحرص على إبداء انتسابه إليها، ولا حتى من خلال التنكر للمواصفات الايجابية والاستثنائية التي تتميز بها الجزائر، من حيث الانجازات الوطنية الملموسة أو الإسهامات الأكيدة في إحلال السلم والأمن الدوليين”.

وأكدت الوزارة أن “الجزائر التي تسعى بثبات بقيادة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى التجسيد الفعلي للتطلعات المشروعة لشعبها، مع فرض نفسها  كفاعل مسؤول في العلاقات الدولية، لا يمكن أن تتأثر بأي شكل من الأشكال بمثل هذه التجاوزات”.

وجاء في بيان الوزارة أنه “في عالم مثقل بالضغوطات والمخاوف المترتبة عن التحديات الشاملة والإقليمية التي تهدد الإنسانية قاطبة،  فإن الدول على شاكلة الجزائر التي نجحت في التحرر من غياهب الاستعمار و القضاء على الإرهاب  تعتبر قيمة أكيدة لا يمكن أن تهزها الرياح”.

5 تعليقات

كل الحقول مطلوبة! يرجى منكم احترام الآداب العامة في الحوار.

  • تعليق 24300

    بلقاسم

    …الجزائر ثابتة بثبات شعبها ولا يزداد إلا تماسكا وصمودا..رغم كل الهزات والمصائب..واستفحال المفاسد…..ربي هو الذي تولى تسيير أمورنا….لوكان ماشي هو راهي اخلات….ما يكذب اعلينا حتى واحد….

  • تعليق 24305

    الطيب الوطني

    la politique de l’Autruche,je n’ai jamais vu une démagogie pareille.

  • تعليق 24325

    ابوعمر

    الرعب يضرب بالضربة القاضية رمطان…مرعوب من أقوال برلمانيين فرنسيين…..لم يحدث هذا في الصومال ولا اللوزوتو

  • تعليق 24344

    رابح

    الشىء الدى لايستطيع احد نكرانه انتعاش الدبلوماسيه الجزاءريه مند مجيىء السيد الرءيس وعودة سمعتنا بالخارج اصبحن البلد يحسب لها وزن بين الدول الحق يقال والامثلة كثيرة

  • تعليق 24361

    نورالدين بوكعباش

    اعتقد ان وزارة الخارجية الجزائرية تعيش انفصام في الشخصية الدبلوماسية فهي توافق مضمون التقرير الفرنسي بطريقة غير مباشرة لكنها تعارض حديث الصحافة الجزائرية عن مضمون المستقبل الاسود فكيف يعقل ان تصدر وزارة الخارجية بيان تنيد ضد صحفها العمومية والمستقلة وترفض اصدار بيان ضد البرلمان الفرنسي اليس الدبلوماسية الجزائرية اصبحت تخاف الشتائم الفرنسية ان ماحدث من طرف وزارة الخارجية الجزائرية يثبث ان الدولة الجزائرية اصبحت تعارض الايادي الداخلية لاقلام صحافييها لغويا وانشائيا بينما تخاف من برلماني فرنسي وترفض حتي دكر اسمه ولو كنت رئيسا للجمهورية لاعلنت اقالة وزير الخارجية الجزائرية الدي يحسن محاربة الاقلام الجزائرية الداخلية باصدار بيانات دبلوماسية بينما يقف كالحمار حائرا امام البرلمان الفرنسي والمتتبع لبيان الخارجية الجزائرية يكتشف ان وزير الخارجية موافق ضمنيا على وثيقة المستقبل الجزائري الاسود لكنها رافضا الحديث الاعلامي عن مضمونها في الصحافة الجزارية خوفا من الثورة الشعبية الجزائرية مصداقا للعبارة الخالدة اسكتوا لاتتكلموا ان الاستعمار يسمعنا وبناءا على الحقائق السابقة فانني كمواطن جزائري دبلوماسي اطالب وزير الشؤؤن الحارجية الجزائرية بتقديم اعتدار كتابي واداعي وتلفزيوني للصحافيين الجزائريين بعد اهانتهم سياسيا ودبلوماسيا وبايادي الدبلوماسية الجزائرية التي فضلت شتم اقلام الداخل ليفهم ادكياء الخارج وطبعا لاانسي ان اطالب وزير الخارجية الجزائرية بتقديم استقالته من منصبه الدبلوماسي بعد اصابته بامراض انفصام الشخصية والخوف من المستقبل الاسود للدولة الجزائرية وشكرا
    بقلم نورالدين بوكعباش
    مواطن جزائري دبلوماسي مستقل
    قسنطينة في 9فيفري2017
    قسنطينة عاصمة الدبلوماسية الجزائرية الفاشلة استراتجيا
    ملاحطة

    لقد بحثث عن بيان الخارجية الجزائرية ضد التقرير الاسود في موقع وزارة الشؤؤن الخارجية فلم اجده لكنني قرات بيان وكالة الانباء الجزائرية في موقع الانباء الجزائرية فهل البيان انتقل من الكلام اللفظي الى البيان الرسمي هاتفيا